الصفحة الرئيسية اخبارنا ما وراء برنامج تدريب الكتابه العربيه لسنة ٢٠١٥
ما وراء برنامج تدريب الكتابه العربيه لسنة ٢٠١٥

في عام ٢٠١٥، قمنا بحمد الله بإنتاج نسخه جديدة من برنامج تدريب الكتابة العربي برو ..ان ذلك الامر كلفنا وقتا طويلا. فمنذ ٢٠١٢ لم نقم باصدار تحديثات لمنتجنا الشهير واسع الاستخدام برنامج تدريب الكتابة ٤.٦. السبب وراء ذلك هو اننا واجهنا صعوبات بالغه بعد ان قامت شركة مايكروسوفت بادخال نظام فيستا و ما اعتمد عليه من نظام البرمجه دوت نت.  برامجنا كانت معتمده علي منتجات مايكروسوفت للبرمجه مثل فيجوال ستوديو و لكن حينما تم استحداث دوت نت كان علينا ان نقوم باعادة البرمجه كاملة تحت نظام دوت نت. بعد دراسة الجدوي الماديه وجدنا ان ذلك سوف يكلفنا مبالغ طائله و نبقي في نفس المشكله و هي اذا قامت مايكروسوفت باستحداث نظام جديد فسوف نواجه نفس المعضله فيما بعد. و عليه اتخذنا القرار بالا نعتمد في البرمجه علي منتجات مايكروسوفت مستقبلا. كلفنا ذلك ان نبدأ تعلم البرمجه بلغه جديده و منتج مختلف من شركة منافسه. النتائج كان رائعه علي الرغم انه كلفنا وقت باهظ لاعادة برمجة المنتج متضمنا كل الالعاب التي بداخله من البدايه، بالاضافه الي ذلك قمنا بادخال كثير من التحسينات في الجرافيكس اضافة الي تقارير ممتازه عن التقدم في الكتابه. الشركه تتطلع لانتاج نفس البرنامج للغات مختلفه. المساعد في الترجمه مرحبا بها.